مقال للمهندس/ ممدوح بسيونى - معلم كبير الكهرباء والإلكترونيات

دور المعلم في استخدام المعامل الافتراضية في التعليم عن بعد


امكانات التعليم عن بعد

ورقة عمل ( 2 ) بعنوان : دور المعلم في استخدام المعامل الافتراضية في التعليم عن بعد

بعد ارسال ورقة العمل الأولى والتي وضحت فيها كل شيء يخص عنوان الورقة بجميع محاورها .... أسمحوا لي بتقديم الورقة الثانية المكملة للأولى ولكن هذه المرة تصف آليات تنفيذ ومدى الاستفادة من مشروع استخدام المعامل الافتراضية في التعليم عن بعد .

وأتمنى أيضاً أن تسمحوا لي بعدم عرض تفاصيل هذه الورقة في شكل مقالي لأن المشروع بالفعل قائم ... وبالفعل يعمل فريق المشروع على تحقيق أهداف المشروع خطوة بخطوة حتى اكتملت جميع خطواته وأهدافه ومراحله :

1 ) مرحلة التعليم عن بعد ممزوجاً هذا التعليم بوسائل المعامل الافتراضية باستخدام تطبيق Microsoft Teams... من خلال الروابط الثابتة لفريق والجدول الثابت لمعلمي فريق العمل وللمزيد من الاطلاع عبر الرابط  :

https://www.facebook.com/groups/809340506463772/permalink/830492417681914/

 

2 ) مرحلة انشاء مكتبة رقمية لفيديوهات رقمية عبر موقع YouTupe لتخزين وعرض فيديوهات الشرح التي تم انشائها بواسطة فريق العمل أثناء المرحلة السابقة ومجدولة من خلال قوائم تشغيل لكل مادة حتى يسهل ويتمكن الطالب من استرجاع معلوماتها وقتما يشاء وأينما كان ... ومزيداً من التفاصيل عبر الرابط :

https://www.youtube.com/channel/UC-P8T-TCF4ny1uGFIVkMsLg

 

3 ) مرحلة التقييم وهي المرحلة الكاشفة لفريق العمل وللطلاب التي من خلالها يستطيع الجميع قياس نواتج التعلم ( بالنسبة للطلاب ) وكذلك نواتج استخدام التكنولوجيا والمعامل الافتراضية ( بالنسبة لفريق العمل ) ... خصوصاً أن هذا المشروع يضمن تقييماً عادلاً قابلاً للقياس ولأنه الكتروني لا يكشف فقط بل يقوم بتوصيل الحافز في نفس اللحظة للطلاب المتفوقين ... ومزيداً من التفاصيل عبر الرابط :

https://www.facebook.com/groups/809340506463772/permalink/838311400233349/

 

4 ) وأخيراً وليس آخراً بعد الانتهاء من مرحلة التقييم سوف يتكاتف فريق العمل على التوافق على استخدام أنسب الوسائل التي تضمن تحقيق مرحلة ( التقويم المستمر ) ... حتى نضمن في النهاية تخريج طالب دبلوم فني يملك من المعارف والمهارات مايؤهله لسوق العمل وفق المعايير الدولية والمصرية التي نظمتها وزارة التربية والتعليم مع وزارة الصناعة .