التعليم ومجموعة من ممثلي كبرى شركات الهايبر ماركت والسوبر ماركت بمصر يناقشون آليات تعزيز قطاع التجزئة بمصر




الأثنين 13 سبتمبر 2021 


عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني اجتماعًا مع ممثلي كبرى شركات الهايبر ماركت والسوبر ماركت بمصر، وذلك لبحث آليات وسبل التعاون من أجل تخريج عمالة فنية ماهرة ومؤهلة على أعلى مستوى بمجال التجزئة.

وقد أوضح ممثلي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، الدور الذي تقوم به الوزارة من أجل تطوير التعليم الفني، لما له من قدرة على أن يلعب دورًا رئيسيًا في تأهيل عدد كبير من الشباب وتزويدهم بالمهارات والقدرات التي تسمح لهم بتلبية احتياجات سوق العمل، من خلال إعداد خريجين ذوي مستوى عالي من التعليم، ولديهم مهارات فنية عالية، وقادرين على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة.

وأشار ممثلي سلاسل السوبر ماركت والهايبر ماركت إلى الوضع الحالي للقوى العاملة بقطاع التجزئة والفرص والتحديات التي تواجه هذا  القطاع، واحتياجات ممثلي القطاع الخاص للعمال الفنية المدربة.

وقد أسفرت المناقشات عن إمكانية إنشاء عدد من مدارس التكنولوجيا التطبيقية المتخصصة بمجال التجزئة بمختلف المحافظات، حيث تعمل مدارس التكنولوجيا التطبيقية على تطبيق المعايير الدولية في طرق التدريس والتدريب المتبعة، وتقوم هذه المدارس علـي الشراكة بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والقطاع الخاص أو العام؛ من أجل الارتقاء والنهوض بمنظومة التعليم الفني بمصر، وإعداد خريجين مؤهلين للالتحاق بسوق العمل وذلك عن طريق تطبيق مناهج دراسية قائمة على نظام الجدارات وتدريسها من قبل معلمين مؤهلين ومدربين، وكذلك توفير تدريبات عملية للطلاب بشركات الشريك الصناعي؛ للتأكد من اكتساب الطلاب للمهارات اللازمة التي تؤهلهم لسوق العمل.

وقد حضر الاجتماع، الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، والدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، والدكتور أحمد عشماوي، عضو الهيئة الاستشارية لتطوير التعليم الفني، وممثلون عن شركة سبينيس – مصر، وراية ماركت، ومجموعة شركات أولاد رجب، واللولو هايبر ماركت، و فودولوجي، وشركة أسواق عبد الله العثيم، وكلية الهندسة جامعة المنصورة.