مقال للمهندسة/ نهلة عبدالحميد..المنصورة الإلكترونية بنات

قسم الملابس الجاهزة كأحد مقومات الروابط الثقافية بين مصر ودول العالم

تعد الأزياء العالمية مظهرا لكل دولة وعناصر ثقافتها، ومصر دائما سباقة في تقوية أواصر الصداقة بين الدول


 

 

الحلقه الاولى من مشروعات الجائزه الدوليه الخاصه بالمدارس على مستوى الجمهوريه

مدرسه الثانويه الالكترونيه الدوليه للبنات بمدينه المنصوره

 

 

(( يعد التعليم الفنى احد ركائز المجتمع وضلع اساسى فى تكوينه وخاصا انه لم يعد يعتمد على التحصيل والتلقين فقط او التعليم المنهجى البحت بل اصبح هدفه التدريب الجاد والتجارب سواء المنفرده او العامه لكل مدارس التعليم الفنى بمختلف تخصصاتها

سوف اتحدث عن تجربه شخصيه لمدرستى ((الثانويه الالكترونيه للبنات بمدينه المنصوره)) 

حيث تقدمنا لدخول مسابقه الجائزه الدوليه وقمنا بعمل عده مشروعات حيث قامت الطالبات بالمشاركه بالتنفيذ والتقديم والعرض لكافه المشروعات كلا على حدى وهى مشروعات بعضها يرتبط بالاقسام وتخصصات داخل المدرسه اومشروعات عامه خارج نطاق المدرسه المشروع الاول هو

((الزى التقليدى او الشعبى لمختلف البلدان))

وقد شاركت طالبات قسم ملابس جاهزه بتنفيذ الازياء بتصميماتها المختلفه والمشاركه فى اختيار الاكسسورات الخاصه بكل زى وبالمقاسات الخاصه بهم  واستعدادهم لارتدائها اثناء عرض مدرسى مصور وبالفعل تم التفيد ومن خلال  حفل مدرسى تم العرض وقد حاز على اعجاب كل الحضور سواء من اداره التعليم الفنى اوالتوجيه الفنى او اسرة المدرسه 

حيث قامت كل طالبه بارتداء زى لدول مختلفه منها(الزى الصينى  والهندى والمغربى والسورى ) اما بالنسبه لمجتمعنا فهى مختلفه ومتعدده كالزى البدوى الريفي والنوبى والشعبى ولقد ضم العرض الزى الخاص بالافراح فى مجتمعنا وهو زى العروسه (فستان الفرح) وزى العريس (بدله الزفاف)

واثناء العرض ساد  جو من السعاده للطالبات ورفع من روحهم المعنويه وتشجيعهم على بذل المزيد لتنفيذ باقى المشروعات التى سوف نتحدث عنها فيما بعد