أبحاث

أبحاث

مقال للأستاذة/ نهلة عبدالحميد

اعاده استخدام المخلفات او الادوات او الملابس

أهمية اعادة تدوير المخلفات


 

استكمالا لشرح كيفيه قيام طالبات التعليم الفنى بالمشروعات المطلوبه للفوز بالجائزه الدوليه ( لمدرسة الالكترونيه الثانويه للبنات)
على مستوى الجمهوريه  وكان المشروع الاول سابق الذكر(الزى التقليدى والشعبى لمختلف البلدان)
 اما المشروع الثانى هو اعاده الاستخدام للمخلفات او الادوات او الملابس الاشياء التى تم الاستغناء عنها واستغلالها والاستفاده منهاباقص حد وبكل طريقه ممكنه بدلا من وضعها تحت بند اشياء مستهلكه او نفايات وهو مشروع (( اعاده التدوير))
وكان السبب الرئيسى للمشروع هو غرس اهميه اعاده التدوير لدى الطالبات ومعرفه فوائدها الاقتصاديه والبيئيه وحثهم على الابتكار والابداع فى افكار تمس البيئه المحيطه بهم وكانت النتيجه رائعه حيث قامت الطالبات بصنع اشياء كثيره وبسيطه ومتعددة الاستخدام من الملابس المستهلكه مثل عدة موديلات  من (حقائب اليد) او (الايس كاب) ووضع بعض الاكسسورات عليه او قطع فروو او ( الجونتات) سواء قطيفه او صوف او( لكاليك) شتويه لطيفه تستخدم فى المنزل
 اواستخدام عبوات المنظفات وزجاجات المياه الغازيه والمعدنيه فى عمل حوامل للادوات - الاقلام او الفرش وحامل للموبيل اثناء الشحن _ اوحافظه للاكياس
 فتصبح ذات قيمه بعد ان كان مصيرها صندوق القمامه 
ولم يقتصر نشاط الطالبات داخل المدرسه فقط بل خارج اسوارها فقد قامو بتجميل وتزيين ورسم على براميل النفط المستخدم فى البناء كحاويات للقمامه داخل المدرسه وخارج اسوارها لتعطى شكل جمالى وايضا تكون حافذ للمنشأت المجاوره للمدرسه واعتبارها  نافذه صغيره لتعميم الفكره للمساهمه فى تنظيف البيئه والمجتمع المحيط بالمدرسه -ومرفق بالمقاله بعض الصور للطالبات اثناء القيام بعمل تلك الادوات وكيفيه اعاده تدويرها وارتداء الطالبات لهذه المنتجات او استخدامها وعمل عرض لتلك الادوات اثناء  البرنامج الاذاعى لطابور الصباح مع ذكر
كلمه عن اهميه اعاده التدوير وفوائدها المتعدده
فجميعنا نعلم اهميه النظافه واهميه التخلص من النفايات والمخلفات فبعد ان كنا نطمرها فى المكبات او نقوم بحرقها فنواجه مشكله جديد وهى تلوث الهواء او المناخ او الاحتباس الحرارى او المجارى المائيه او وما يصاحبه من مشكلات صحيه وبيئيه وصعوبه التخلص من رواسب تلك الطرق وخطورتهابشكل عام
وكانت تلك نبذه بسيطه عن اعادة التدوير للطالبات فجميعنا نعلم المشروعات الكبيره والضخمه القائمه حالياعلى اعادة التدوير للاوراق والاخشاب والبلاستك وصنع منتج جديد مبتكر يحرك سوق التجاره ويجهز للعرض والطلب