أبحاث

أبحاث

مقال للأستاذ/ محمد أحمد ابراهيم محمد..معلم خبير حاسب آلى بمدرسة ديرب نجم التجارية بنين

ميكنة شئون الطلاب

شئون الطلاب والتحول الرقمى


 

ميكنة شئون الطلاب

مقدمة :

ليس اختراعا جديدا  ولكن ضرورة ملحة ان يكون لكل طالب بالتعليم الفني البريد الالكتروني الخاص به

وان يكون جزءا من متطلبات القبول بالتعليم الفني البريد الالكتروني الخاص بالطالب

ففي ظل الظروف الراهنة  من جائحة وتباعد اجتماعي تظهر الحاجة الي ذلك اكثر رغم انه حتي في عدم وجود جائحة لو تباعد اجتماعي فان العالم سبقنا كثيرا في هذا المضمار واصبحت الميكنة واستخدام التكنولوجيا

ليست فقط ضرورة ملحة وانما حجر زاوية وترس رئيسي في الحياة.

الية التنفيذ:

ان اصعب ما في الامر هو تنفيذه فعند التنفيذ سنواجه العديد من المتطلبات ومنها :

*نتطلبات مادية كالمعدات او اجهزة الحاسب وخط الانترنت الخاص بكل مدرسة.

*متطلبات بشرية وهو توفير افراد متخصصين في ارسال واستقبال البريد الالكتروني

وهنا نواجه مشكلة قائمة بالفعل فنعظم ان لم يكن كل المسؤلين عن الحكومة الالكارونية بالتعليم الفني هم مدرسو الحاسب الالي وعذا يعتبر خلطا فالتخصصات وخللا كبيرا يؤثر في عمل الافراد كمدرسين وعملهم كمسؤول حكومة الكترونية ويحب الفصل بين التخصصين

هذا يجرنا الي ضرورة ملحة وهي تدريب موظفي شئون الطلاب علي استخدام الخاسب وهذه ضرورة ملحة قبل البدء في التنفيذ.

*متطلبات مركز البريد الإلكتروني وهو موقع يتم انشاء عليه حساب لكل مدرسة وهو قائم بالفعل وفرته الوزارة يمكن من خلاله ارسال الرسائل واستقبالها عليه. 

تبقي المفاضلة بين هل يحب ان يكون للطالب ايميل حكومي تمنحه له المدرسة ام ان يكون للطالب  ايميل خاص به يقوم بانشائه بمعرفته.

وفي وجهة نظر كابت الكاتب ان يقوم الطالب بانشاء بريد الكتروني خاص به فالان وفي عصر حلول الهواتف الذكية محل الحاسب  الالي فان الطالب يقوم بعمل ايميل علي موقع ال Gmail

اذن فكل ما علينا ان يسجل الطالب بريده الالكتروني بشئون الطلاب بالمدرسة.

مزيايا يوفرها النظام:

بكل تاكيد فان سهولة التواصل بين الطالب والمدرسة هي *ميزة اساسية توفرها الرسائل الالكترونية والبريد الالكتروني.

*توفير الخاجه الي طوابع بريد ومما يحمل هن هذا النظام من اخطاء ومساوئ اهمها ضياع حقوق الطلاب بعدم وصول الانذارات بالحرمان وباقي الرسائل الموجهة للطالب الماغيب عن الحضور.

*يوفر لولي الامر وسيلة مضمونة لمتابعة حالة الطالب (الطالبة) الدراسية  من خلال مراجعة الرسائل الوارده لابنه او بنته من المدرسة.

*يمكن من خلاله ارسال رسائ لد بروابط لمواقع تعليمية وقنوا ت علي مواقع المشاهدة  مما يحل مشكلة الفصول الالكترونية التي بها يجب ان يتواجد الطالب والمعلم في نفس اللحظة ونقس الوقت علي الموقع وايضا مشاك لد ازدحام الشبكة وانقطاع الاتصال فالطالب يقوم بالمشاهدة بالوقت  الذي يناسبه ثم يقوم بارسال بريد الكتروتي للاستفسار عن اي غموض.

خاتمة:

من العرض السابق تظهر اهمية الاستغناء عن الطرق الورقية والاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة التي لم تعد فقط ضرورة ملحة بل اصبح اهمالها وعدم استخدامها ضربا من الرجعية والتخلف ومزيدا من ضياع الوقت والكثير من المشكلات التي يجب التغلب عليها.  نتمني ان يوفقنا الله عز وجل في عمل متظومة ناجحة واستخدام امثل لما يسره لنا من تكنولوجيا حديثة من اجل تعليم افضل وانفع لابنائنا. 

تحياتي

محمد احمد ابراهيم محمد

معلم خبير حاسب الي

مدرسة ديرب نجم التجارية بنين - ادارة ديرب نجم - شرقية